-->

كذبوا عليه فاقنعوه

  لا تكن كصاحب العمامة !!!!!!!




صاحب العمامة






يحكي أنه كان في الأندلس تاجر مشهور.... وقع بينه وبين أربعة من التجار تنافس.... فأبغضوه.... وعزموا على أن يزعجوه...

فخرج ذات صباح من بيته متجها إلى متجره...

لابساََ قميصاََ أبيض وعمامه بيضاء...

 لقيه أولهم فحياه ثم نظر إلى عمامته وقال:ما أجمل هذه العمامه الصفراء....

فقال التاجر :هذه عمامه بيضاء .

فقال:بل صفراء.... صفراء لكنها جميلة.

 تركه التاجر ومضى.. فلما مشي خطوات لقيه الآخر. فحياه ثم نظر إلى عمامته وقال :ما أجملك اليوم.. وما أحسن لباسك.. خاصة

هذه العمامه الخضراء.

 فقال التاجر :يا رجل العمامه بيضاء.

قال :بل خضراء.

قال التاجر :بيضاء؛ اذهب عني، ومضى المسكين يكلم نفسه! وينظر إلى طرف عمامته المتدلي على كتفه ليتأكد أنها بيضاء.

وصل إلى دكانه وفتحه؛ فأقبل إليه الثالث وقال :يا فلان ما أجمل هذا الصباح؛ خاصه لباسك الجميل وزادت جمالك هذه العمامه الزرقاء...

نظر التاجر إلى عمامته ليتأكد من لونها، ثم فرك عينيه...

وقال:يا اخي عمامتي بيضاااااااء..

قال :بل زرقاء. لكنها عموماََ جميلة. لا تحزن.

 ثم مضى فجعل التاجر يصيح به، العمامة بيضاء، بيضاء!ويقلب أطرافهاجلس في دكانه قليلاََ. وهو لا يكاد يصرف عينه عن عمامته.

دخل عليه الرابع... وقال :أهلاََ يا فلان، ما شاء الله!! من أين اشتريت هذه العمامة الحمراء؟!!

فصاح التاجر :عمامتي زرقاء.

قال :بل حمراء.

قال التاجر :بل خضراء... لا... لا بل بيضاء.. لا.. لا.. زرقاء.. سوداء ثم ضحك؛ ثم صرخ؛ ثم بكى؛ وقام يقفز!!! وأصبح التاجر مجنوناََ يحذفه الصبيان بالحصي في شوارع الأندلس.

لا تجعل كلام الناس يؤثر عليك خذ من كلامهم ما ينفعك ويتوافق مع نفسك ولا تجعل أحد يهز ثقتك بنفسك أابدااااااااااا..



شكراً لزيارتكم مدونة قالت امى 💕💕
مواضيع مقترحة